الأنبا رافائيل

قداس عيد السيدة العذراء حالة الحديد ومعجزة خلاص متياس

1043946_682347008458365_745570532_nيصلى غداً الجمعة 28-6-2013 نيافة الحبر الجليل الأنبا رافائيل -أسقف عام كنائس وسط القاهرة وسكرتير المجمع المقدس- قداس عيد السيدة العذراء حالة الحديد … تبدأ الصلوات الساعة 8:00 صباحاً

قداس الطلبة

يصلي نيافة الأنبا رافائيل القداس الالهي غدا السبت 18-5-2013 بالكنيسة المرقسية بالازبكية الساعة 8ص للطلبه و الطالبات ….دعوة لمن يرغب في الصلاه لاجل الأمتحانات.

400656_660937110588915_54742095_n

الأنبا رافائيل فى زيارة لمدرسة القديس يوسف بالخرنفش

قام نيافة الحبر الجليل الأنبا رافائيل -أسقف عام كنائس وسط القاهرة- بزيارة لمدرسة القديس يوسف بالخرنفش (الفرير) يرافقه أباء الكنيسة وقد إلتقى نيافته بمدير المدرسة فرير جورج وأعضاء هيئة التدريس وبعض من طلبة المدرسة. وكان لقاء حميم جداً

عودة نيافة الحبر الجليل الأنبا رافائيل

486884_609759525706674_1484086000_n
عاد اليوم الي مصر نيافة الحبر الجليل الانبارافائيل وسوف يصلي القداس غدا بالكنيسة المرقسية بالازبكية الساعة 8ص، ويلقي عظته الاسبوعية بالكنيسة المرقسية الساعة 7م.

“اصنعوا هذا لذكرى” – كتاب جديد لنيافة الأنبا رافائيل

527446_545476638801630_13355996_nصدر كتاب جديد لنيافة الحبر الجليل الأنبا رافائيل بعنوان “اصنعوا هذا لذكري” يحتوى على شرح وتأملات فى القداس الإلهى.

في هذا الكتاب:
الباب الأول: به نحيا
– مفاهيم عن القداس الإلهي – الله في وسطها – نفس واحدة – الصلوات الجماعية – الليتورجيا الإلهية – القداس يُقدِّس – الأنافورا
– أسماء أخرى للقداس – قداس واحد على مذبح واحد – مكونات القداس وأجزاؤه – لماذا نصوم قبل التناول؟

الباب الثاني: القداس طريق الخلاص
– القداس رحلة إلى السماء – السيد المسيح يقدِّس ذبيحة نفسه – تقدمة الحَمَل – صلاة الشكر – سر التغطية – تحليل الخدام – قداس الموعوظين
– الأواشي – صلاة الحجاب – صلاح الصُلح والأنافورا

الباب الثالث: معاني روحية
– صلوات الأجبية – التوبة في القداس – البخور في القداس – القديسون في القداس

مقدمة الكتاب
لنيافة الأنبا رافائيل
إن القداس الإلهي هو أهم عمل روحي تقوم به الكنيسة، ويُمارسه كل إنسان مسيحي، وهو سر المسيحية.. ففيه:
– يحضر المسيح فينا، وفي حياتنا.. ويتحقق قول الكتاب: “ٱلْمسِيحُ فِيكُمْ رَجَاءُ ٱلْمجْدِ” (كو27:1).
– نتحد بربنا يسوع المسيح حيث قال: “مَنْ يَأْكُلْ جَسَدِي وَيَشْرَبْ دَمِي يَثْبُتْ فِيَّ وَأَنَا فِيهِ” (يو56:6).. ويتحقق أيضًا فينا قول مُعلِّمنا بولس الرسول: “أَحْيَا لاَ أَنَا، بَلِ ٱلْمسِيحُ يَحْيَا فِيَّ” (غل20:2).
– نتقدَّس، وتتقدَّس الخليقة كلها، وبالأخص مادة السر المُقدَّس وهي الخبز والخمر والماء كعينة للخليقة كلها.
– نرتفع إلى السماء، لنُعاين مجد الله، ونأكل من شجرة الحياة التي في وسط فردوس الله، التي هي الجسد الإلهي والدم الكريم، اللذان لمسيحنا ضابط الكل.
– نُقدِّم ذبيحة حب، وذبيحة تسبيح وشكر لإلهنا الحي، فالقداس (إفخارستيا) نتبادل فيها العطايا.. نحن نُقدِّم التسبيح والخبز والخمر.. والله يقدم لنا حياته الإلهية من خلال جسده ودمه الكريمين فنحيا به.. “مَنْ يَأْكُلْنِي فَهُوَ يَحْيَا بِي” (يو57:6).
إن القداس هو تحقيق معنى الكنيسة.. فهي جماعة المؤمنين المجتمعين معًا للصلاة وللاتحاد بالمسيح.. فالقداس هو الصلاة الجماعية التي تجمعنا معًا في المسيح، وتنتهي بالاتحاد الحقيقي بعضنا ببعض، وكلنا بالمسيح، بواسطة التناول من جسد السيد المسيح ودمه المُقدَّس.
دعني صديقي القارئ – أسير معك في رحلة القداس الإلهي، نتأمل في ترتيباته وصلواته، ومعنى كل حركة مُقدَّسة في ليتورجيته المُقدَّسة.
الرب يبارك هذه الصفحات ببركة القديسين وشفاعة أم النور العذراء الطاهرة مريم أولاً وأخيرًا.
صلّوا عني،،،
رافائيل
الأسقف العام

تابعونا على



Promote Your Page Too

أحدث الفيديوهات

<

قداس حالة الحديد 2012 - جـ3

أخبارنا من تويتر

أخبارنا من الفيس بوك